ولد الطالب يتحدث عن انتشار واسع للزبونية في القطاع الزراعي

ثلاثاء, 01/10/2017 - 02:01
الحسن ولد الطالب إلى جانب المندوب الجهوي للزراعة

انتقد المزارع الشاب الحسن ولد الطالب بشدة تجاهل وزيرة الزراعة لمشروع لمصيدي أثناء كلمتها أمام المزارعين رغم زيارتها له قبيل الاجتماع ؛ وهو المشروع الذي يراهن عليه العشرات من المؤجرين الشباب الذين سبق وأن تم دمجهم للاستفادة من المشروع قيد الانجاز.
ووصف ولد الطالب القطاع الزراعي بالمتدهور والسيئ وهو مايتحمل المسؤولية فيه حسب قوله كلا من الوزير الأول ووزير المالية ووزيرة الزراعة نفسها .
وأبدى المزارع الحسن ولد الطالب استياءه من تجاهل بعض المزارعين للمشاكل التي يعاني منها المزارعون واكتفائهم بالإشادة والثناء على السياسة الجديدة للوزارة وفق تعبيره .
 وتعرض الحسن في كلامه لفضيحة سونمكس قبل أن يطالب بالمساواة في تطبيق القانون على كافة المشمولين في الملف والابتعاد عن المحاباة أو الانحياز في إشارة لحالة المدير السابق لفرع الشركة بروصو أعل سالم ولد ابيبكر الذي تمت إحالته إلى السجن فيما تم إخلاء سبيل المدير التجاري ولد السبيعي المتهم الأكثر تورطا في الملف.
وتحدث ولد الطالب عن انتشار واسع للزبوية والمحسوبية في القطاع مؤكدا أن لديه أدلة ووثائق تثبت استفادة شخصيات ورجال أعمال بارزين من دعم  المدخلات الزراعية وعن ما يحظون به من امتيازات كبيرة على حساب المزارع الضعيف حسب قوله.
وخلص الحسن في نهاية كلامه إلى تصنيف المزارعين حسب التفاوت في العلاقة مع الإدارة مما جعلها أمام طبقتين من المزارعين هما طبقة الأغنياء وطبقة الضعفاء قبل أن يدعو إلى فصلهما تنظيميا للإنصاف على حد تعبيره.